dimanche 27 novembre 2022

مفاوضات لي الأذرع بين اسنيم واللجنة الإستشارية

il y a 3 mois


شد حبل الغلاف الإجتماعي بين اللجنة الإستشارية (ممثلة للعمال) وإدارة الإتصال والشؤون الإجتماعية. تخصص الشركة الوطنية للصناعة والمناجم و المساهمين معها كل عام مبلغا ماليا من الأرباح تصرف منه حصة على شكل (علاوة للأثاث ) يستفيد منها ثلث العمال ويبقى الثلثان الآخران لعامين آخرين، ويبقى المبلغ المتبقي بعد علاوة الأثاث على طاولة مفاوضات شاقة بين اللجنة الإستشارية ممثلة للعمال من جهة ورئيس مصلحة الأشخاص ممثلا عن اسنيم من جهة أخرى ،ولفهم أعمق لهذا الغلاف نضع القارىء أمام صلاحيات الطرفين : اللجنة الإستشارية : اسنيم ملزمة بالإستماع لإقتراحاتها غير أنها غير ملزمة بتنفيذ هذه الإقتراحات وهذا هو نص القانون الذي هو الفيصل بين الأطراف، رغم أن أعضاء اللجنة الإستشارية منتخبة من قبل العمال وتتكون من رئيس وستة أعضاء كل له نائبه، وهنا يطرح العامل السؤال التالي : مالذي تغنيه لجنة تحاور وتستشار إذا لم تكن هناك إلزامية لماستؤول إليه القرارات النهائية في صرف هكذا مبالغ موجهة لصالح العمال ؟. اسنيم ممثلة في إدارة المصادر البشرية : لاتملك اسنيم الصلاحيات المطلقة لصرف الغلاف الإجتماعي إنما هنالك بنود تقيد صرفها لهذا المبالغ ومراقبتها للهيئات التي ستوجه إليها هذه المبالغ وهي: الرابطة الثقافية والرياضية الكدية، والتي ينضوي تحت يافطتها نادي الكدية لكرة القدم والمحاظر. إدارة الشؤون الإجتماعية والإتصال: والتي صارت الوصية على العديد من الملفات الإجتماعية وأهمها ملف الصحة(أكنام و الرفع الخارجي) اللذين شكلا في الإتفاق الأخير الموقع في مايو من هذا العام عقدة لازالت تبعاتها تظلل على الغلاف الإجتماعي . هذه الإطراف دخلت اليوم إجتماع في غرفة الإجتماعات في إدارة الإستغلال للتوصل لقسمة ترضي الجميع، ولم تتوصل إلى إتفاق، والخلاف يكمن أن ممثلي اسنيم يطالبون بحصة الأسد من المبلغ لهذه الهيئات ، بينما يرى ممثلو العمال أن المبلغ يجب أن يلامس العامل بشكل مباشر من خلال زيادة حصة كل عامل و زيادة عدد المستفيدين من الغلاف هذا العام وحجتهم في ذلك هي زيادة الغلاف هذا العام ليصل إلى مليار أوقية قديمة موزعة بين انواذيبو وازويرات حصة ازويرات منها( 666مليون أوقية قديمة ) ويستفيد 1041عامل من مبلغ الأثاث هذا العام ، والجميع يسعى أن يثبت أن مايراه هو الأمثل والأنفع لمصلحة العامل ،وفي نهاية دوام يوم الجمعة الثامن والعشرين من يوليو تتأجل المفاوضات إلى جولة أخرى حتى يرى العمال من سيقنع من في لعبة لي ذراع المستفيد الأكبر من الغلاف الإجتماعي 2022، أم سيكون للعمال رأي آخر في إثبات أحقيتهم في الأرباح والدفاع عن حقهم دفاعا مستميتا؟، أم أن اسنيم وهيئاتها ستلعب دور الأخ الأكبر كما في رواية جورج أورويل( 1984)؟.

سكان حي أدركاج بأزويرات يشكون شركات الإتصال وسوء خدماتها

il y a 3 mois

....